المؤشرات الاقتصادية

ما هي المؤشرات الاقتصادية؟

المؤشرات الاقتصادية هي بيانات اقتصادية مجدولة تنشر تصريحات وإعلانات من خلال عوامل رئيسية في الميدان المالي. يوجد هناك العديد من المؤشرات، وكل منها يختلف عن الآخر من حيث المكان والأصل والجمهور المستهدف وأثرها على الأسواق المالية المختلفة. ولتوفير الراحة قمنا بفصل المؤشرات حسب الإقليم، بدءًا بالمؤشرات في الولايات المتحدة ثم المؤشرات الأوروبية وانتهاءً بالمؤشرات الآسيوية. شاهد
شاهد لتقويم الاقتصادي لكي ترى الأحداث الاقتصادية القادمة.

أنواع المؤشرات الاقتصادية.

تختلف ترددات المؤشرات من مؤشر إلى آخر، بعضها يومي والآخر شهري والعديد منها ربع سنوي. وقبل أن تحدث هذه المؤشرات تتضارب القيم المالية الرئيسية، ويعتمد المتداولون في حركاتهم على هذه التضاربات. والحدث الاقتصادي له تأثيران، الأول عند إعلانه والثاني يقارن بالتوقعات التي تحدث مسبقاً. ويمكن أن يسبب الاختلاف الكبير بين التوقعات والعدد الفعلي لتقلبات في الأسواق.

من الأمثلة على المؤشرات الاقتصادية معدل البطالة في الدولة وسعر الفائدة وتراخيص البناء الجديدة أو معدل عمليات التمويل الفيدرالية. وكل مؤشر يؤثر على أكثر من مجرد سوقه الخاص. فعلى سبيل المثال، إذا صدر تصريح عن الحكومة بأنه سيتم منح المزيد من تراخيص البناء، فإن النتيجة ستكون زيادة فرص العمل وخفض معدل البطالة، وبالتالي ارتفاع معدل الاستهلاك وفي المحصلة تقوية العملة المحلية.

مثال على المؤشرات الاقتصادية

من الأمثلة على المؤشرات الاقتصادية ذات التأثير الرئيسي سجلات الرواتب لغير العاملين في الزراعة التي تنشرها حكومة الولايات المتحدة في الجمعة الأولى من كل شهر عن طريق مكتب إحصاءات العمل الأمريكي. يكشف هذا التقرير معدل البطالة في الولايات المتحدة باستثناء العاملين في الوظائف الحكومية والزراعة والمنظمات الأهلية غير الربحية. وهذا يشمل حوالي 80% من القوى العاملة في الولايات المتحدة. إن انخفاض نسبة البطالة، أي وجود عدد أكبر من العاملين، يشير عادة إلى تنامي السوق. ونتيجة لذلك، يتعزز الدولار الأمريكي. فإذا توقع المتداول هذا الحدث حول الدولار الأمريكي وقام بفتح مراكز شراء قبل الإعلان فسوف تكون النتائج في مصلحته. من الناحية الطبيعية، إذا ارتفع معدل البطالة يضعف الدولار. وفي أي في الحالتين، تحدث سجلات الرواتب لغير العاملين في الزراعة والتوقعات تقلبات في مختلف الأدوات المالية. وهناك أنواع أخرى من المؤشرات الاقتصادية تراجع إحصاءات الطلب والعرض والعديد منها يؤثر في السوق والأدوات والشركات والمتداولين.

كيف تستخدم المؤشرات الاقتصادية؟

لكي تعمل المؤشرات لمنفعة شخص ما، لا بد من وجود تحليل صحيح للسوق. يفضل بعض المتداولين الأبحاث الأكثر بدائية بينما يختار الآخرون أعمال وتحليلات أكثر تفصيلاً. ومن الممكن أن تكون هذه المؤشرات أداة مفيدة جدًا لجميع المتداولين، وغالبًا ما تتطلب متابعة دقيقة حسب التقويم الاقتصادي. وعندما يعرف المتداول بأن حدث معين سيحدث، مثل معدل العرض والطلب للمستهلكين في الدولة، فسوف يستعد من خلال وضع توقعات بالعدد الذي سيقدم. وبالاعتماد على تلك التوقعات سيختار المتداول أداة التداول إذا أراد أن يفتتح مركز للشراء والبيع. ويجب على المتداول أن يكون دقيقاً، فقد يسفر التداول عن فوائد ضخمة. ينبغي أن يتم وضع توقعات المؤشرات الاقتصادية بناءً على معرفة الأسواق الملائمة والظروف الاقتصادية أو الأحداث العامة التي من الممكن أن تؤثر على محتوى المؤشر. وحالما يتم معرفة العوامل المتعلقة بذلك ستكون التوقعات مبنية على قاعدة تفكير عقلانية وصلبة. وينبغي على أي متداول، سواء كان مبتدئًا أو ذي خبرة، أن يكون مُلمًّا بالتقويم الاقتصادي، ويعرف المؤشرات الملائمة لتداولاته وكيفية استخدامها. وعندما تكتسب هذه المعلومات سيكتشف المتداولون كيف أصبحت تداولاتهم أكثر نجاحاً ومن الممكن أن تفوق أرباحهم توقعاتهم. .