التحليل الأساسي

مقدمة في التحليل الأساسي

التحليل الاساسي في سوق العملات يعتمد على دراسة الاقتصاد الكلي، إذ يمثل الحالة الاقتصادية لدولة ما من خلال قوة او ضعف العملة والتي تشكل بالتالي مرآة لقوة أو ضعف الاقتصاد المحلي، فكلما كان الاقتصاد ثابت وقوي هكذا تزداد العملة المحلية للبلد قوة وصلابة والعكس صحيح. يتم قياس بعض المؤشرات الاقتصادية الاساسية مثل نسبة الفائدة، معدلات النمو والتضخم، الانتاج الصناعي والخدمي، سوق العمل ومعدلات البطالة والتي تتأثر جميعها بعوامل اقتصادية واجتماعية وسياسية والتي بدورها تؤثر على العرض أو الطلب للعملة المحلية.

هناك نوعان من الأساليب الرئيسية لتحليل السوق خلال جلسات التداول، وكلاهما تحظى بشعبية كبيرة بين المتدالين. الاسلوب الاول معروف بالتحليل الفني، ويتوقع التغيرات في السوق على أساس الوقائع الماضية وحسب اتجاه وسلوك السوق. والآخر هو التحليل الأساسي والذي يركز على الأحداث الحالية بدقة وعن كثب في محاولة لتنبؤ انعكاس وتحول السوق.

عند إعداد التحليل الأساسي، سيدرس المتداول الوضع الاقتصادي كليا، مركزاً بشكل رئيسي على العناصر المناسبة لتداوله. حيث سيركز البحث على الأحداث المالية والاقتصادية، حيث توجد بين تلك الأحداث علاقة متباعدة ومع ذلك قد تؤثر على التداول.

لماذا التحليل الاساسي؟

هذا النوع من التحليل مخصص للمتداولين الذين يرغبون بالتعمق أكثر في عالم المال والاستثمار، إذ يحتاج التحليل الاساسي إلى وقت أكثر من المتداولين الذين يريدون وقادرون على الاستثمار، ولكن ينبغي أن تكون لها نتائج إيجابية إذا تمت بشكل صحيح. ما يقف وراء أي نوع من التحليل هو الرغبة في تجنب المفاجآت التي قد تهدد مال المتداولين. لذلك، كلما كان البحث والتحليل أكثر عمقاً، كانت هناك فرصة أقل لعنصر المفاجأة. يستخدم بعض المتداولين العالميين الكبار الذين يظهرون بشكل منتظم في أعلى قائمة الأشخاص الأكثر ثراءً التحليل الأساسيفي تداولاتهم وهذا بالتحديد يعتبر مسار جيد يمكن إتباعه.

يجب التأكيد أنه عند إجراء تحليل أساسي عميق وشامل، فإنه لن يكون هناك ضمان لنجاح التداول. إن طبيعة تداول على أي أداة مالية مرتبطة أيضاً بعوامل خارجية التي من الممكن أن تؤثر عليها، وأحيانا قد يتغير السوق بشكل مفاجئ خلال دقائق، مغايراً لتوقعاتنا ومغيراً مصير تداولاتنا.

كيف تبدأ التحليل الأساسي؟

عندما تقرر أن يكون تحليلك الأساسي هو مسار عملك، نوصي ببدء التعرف على كمية المعلومات الوفيرة فيما يخص الأداة المالية التي ترغب بتداولها. ويجب أن تؤخذ كل الأحداث المتكررة بالاعتبار. وينبغي عليك أن تجد المصدر الصحيح لتحصل على الأخبار اليومية والتأكد منها لتتبعها عن طريق الاشتراك بموقعهم وتسجيل الدخول إلى الموقع بانتظام.

أحد الأدوات الرئيسية للتحليل الأساسي هي متابعة دقيقة للمفكرة الاقتصادية. من المهم ان يعي المتداول الاحداث الاقتصادية المنتظرة التي تنطوي على لاعبين مؤثرين في حلبة التداول، مثل خزينة الدولة ووزارة المالية، البنك المركزي والبنوك التجارية ...الخ. ينبغي على الشخص أن معرفة أي الأحداث ملائمة للسوق الذي يتداول به، ومن ثم يتقصى عن كيفية الإستعداد لتلك الأحداث.

مثال على مدى أهمية التحليل الأساسي من خلال الإطلاع على التقرير الشهري لمعدلات البطالة ويُسمى تقرير بيانات التوظيف الامريكية في القطاع غير الزراعي (NFP). وتؤثر سجلات رواتب الموظفين غير العاملين في الزراعة على سعر الدولار الأمريكي، مما قد يؤدي إلى تغيرات في قيمة المشتقات المالية الأخرى، مثل الذهب والنفط الخام وغيرها. وقبل أن تنشر سجلات رواتب الموظفين غير العاملين في قطاع الزراعة من قبل مكتب إحصائيات العمل الأمريكي، يتوقع ويتنبأ المتداولون محتوى بيان التصريح معتمدين على حساب تداولاتهم ومراكزهم. وهذا ما يسمى بالتحليل الأساسي.

من أجل البدء باستخدام التحليل الأساسي، يجب على كل متداول أن يبحث عن عدد من مصادر المعرفة التي سوف تساعده في التحليل الأساسي، والذي بدوره يساعد ويحسن من تداولاته. ندعوك للاطلاع على مدونتنا، التي يتم من خلالها تحديث البيانات المهمة والملائمة لجميع الأدوات المالية بصورة يومية.