ماذا يعني ربط العملة؟

ماذا يعني ربط العملة؟
ماذا يعني ربط العملة؟

ابدأ التداول اليوم مع AvaTrade وتمتع بامتيازات الوسيط الحائز على جوائز عديدة وعالمية!

ما هو ربط العملة؟

إن ربط العملة هي طريقة تستخدمها بعض الدول عند قيامها بربط سعر الصرف بعملة أخرى أو بسلة من العملات أو أي مقياس أخر مثل ربط العملة بالذهب. فالربط هو عبارة عن سعر الصرف الثابت.

تستخدم عملية ربط العملة من أجل توفير استقرار العملة عند ربط قيمتها بنسبة تم تحديدها من قبل بعملة أخرى أكثر استقراراً عنها. يعتبر الدولار الأمريكي هو العملة الوحيدة التي تربط معظم العملات الأخرى، وذلك بسبب أنه العملة الاحتياطية الأكثر استخداماً على مستوى العالم، لذا فإن ربط العملة بالدولار هو الأكثر شيوعًا.

ماذا يعني ربط العملة بالدولار؟

تربط أكثر من 66 دولة على مستوى العالم عملاتها بالدولار الأمريكي. حيث تقوم معظم دول البحر الكاريبي بربط عملاتها بالدولار مثل جزر البهاما وبرمودا وبربادوس، وذلك بسبب أن السياحة تعتبر هي مصدر الدخل الرئيسي لتلك الجزر والتي ترتبط بالدولار الأمريكي. مما يترتب عليه استقرار اقتصادها وعدم تعرضه للخسائر التي قد تحدث في العالم.

علاوة على ذلك، فإن الدول المنتجة للنفط الخام مثل المملكة العربية السعودية، قطر وعمان تربط عملاتها الرئيسية بالدولار الأمريكي، وذلك بهدف استقرار العلاقات مع الولايات المتحدة التي تعتبر الشريك الأساسي للنفط.

كما أنه يوجد الكثير من الدول التي تعتمد على القطاع المالي كمصدر للدخل مثل دول هونغ كونغ، سنغافورة وماليزيا، حيث أن ارتباط عملاتهم بالدولار الأمريكي يعزز من حمايتهم واستقرارهم حيال أي خطر قد يحدث في سوق الفوركس.

بالإضافة إلى ذلك، فإن بعض الدول كالصين تسعى إلى ربط العملات بالدولار الأمريكي، وذلك بهدف تحقيق الاستقرار والحفاظ على الأسعار التنافسية. يذكر أن الصين تقوم بتصدير معظم منتجاتها إلى الولايات المتحدة.

ويأتي هذا التصدر للصين بسبب أ منتجاتهم تكتسب ميزة نسبية في الأسواق الأمريكية، وذلك بفضل الحفاظ على عملاتهم بصورة أفضل وبسعر أرخص من الدولار الأمريكي.

وفي نفس السياق، فإن الدول النامية أو الدول التي تشهد تقلباً في اقتصادها عادة ما تربط عملاتها بالدولار الأمريكي، وذلك لحمايتها من خطر التضخم الذي قد يحدث لعملاتها.

مراقبة ربط العملة

يمر الدولار الأمريكي ببعض التقلبات التي قد تحدث لأي عملة أخرى، ولهذا السبب فإن معظم الدول تربط عملاتها بالدولار بدلاً من ربطها برقم ثابت. وبعد إتمام عملية ربط العملات يقوم البنك المركزي بمراقبة قيمة هذه العملة التي تم ربطها ومقارنتها بقيمة الدولار الأمريكي.

ففي حالة ارتفاع العملات المرتبطة بالدولار أو انخفاضها، فيقوم البنك المركزي باستخدام أدواته النقدية لكي يستعيد عملية الربط، وهذه الأدوات مثل شراء أو بيع سندات الخزانة الموجودة داخل الأسواق الثانوية.

بعض الإيجابيات والسلبيات في ربط العملة

يتميز ربط العملات بالكثير من الفوائد المختلفة. فهي تقوم بتوفير أساسا للتخطيط الحكومي، المصداقية والالتزام في السياسات النقدية. وفي ظل انخفاض التقلبات التي قد تحدث تستطيع بعض الشركات الحصول على التنافسية في الأسواق الدولية ضد الشركات الأخرى التي تواجه المخاطر.

وفي المقابل فإن Pegged Currency له بعض الآثار السلبية التي قد يحدثها ومنها، أن الدول التي تعتمد على ربط العملات أكثر عرضه للسيطرة الأجنبية عليها. فخلال فترات الخلل التجاري من الممكن أن يواجه البعض صعوبة في تحقيق تعديلات لسعر الصرف، مما يترتب عليه هجمات شديدة بسبب ابتعاد قليل لربط العملة.

إن الأزمات المالية هي العامل الأساسي في انهيار ربط العملات مثل قيام الحكومة في بريطانيا بربط عملتها الأساسية بالمارك الألماني.

عندما قام البنك المركزي الألماني من رفع أسعار الفائدة لكي يحد من نسبة التضخم التي حدثت للاقتصاد الألماني. هذا الرفع في الأسعار لم يكن الأفضل بالنسبة للاقتصاد البريطاني والذي كان يعاني بسبب المخاوف في الولايات القضائية الأخرى، وبالرغم من ذلك فإن ربط العملات يعتبر من الأمور المفيدة والتي تعزز الاستقرار المالي وتحقق الشفافية.

ابدأ التداول اليوم مع AvaTrade وتمتع بامتيازات الوسيط الحائز على جوائز عديدة وعالمية!

عملات مستقرة

بفضل الفوائد والمميزات الكثيرة التي حققتها ربط العملات. فبدأ سوق العملات الرقمية يستخدم هذه الميزة. حيث أن العملات المستقرة تعتبر من أحدث إصدارات الربط في سوق العملات الرقمية.

تعتبر العملة المستقرة هي عملة رقمية ترتبط بأصل حقيقي كالعملات الورقية. فخلال الوقت الحالي يتوفر أكثر من 50 عملية في سوق العملات الرقمية تحتوي على عملات مستقرة.

إن العملات المستقرة تقوم بتقديم مهمة دقيقة للغاية وخاصة في سوق يعاني من ارتفاع في تقلب الأسعار بشكل كبير بنسبة يومية تتراوح ما بين 5:10 % تقريباً. توفر العملات المستقرة خاصية تحويل العملات الرقمية إلى عملات ورقية. وذلك لكي تدمج مزايا العملات الرقمية مع استقرار وشفافية العملات التقليدية.

بداية من الآن وحتى السنوات المقبلة، فإن العملات المستقرة سوف تقوم بحل الكثير من المشكلات المتعلقة بالسيولة في بورصات العملات المشفرة، كما أنه سيكون للتكنولوجيا عملاً في توفير المزيد من الخدمات المالية كالقروض والتأمين حتى تنفذ في سوق العملات المشفرة.

ومن بين العملات المستقرة: Tether، TrueUSD والمرتبطان بالدولار الأمريكي، وأيضاً عملة btiCNY المرتبطة باليوان الصيني (CNY).

النهاية

تعتبر ارتباط العملات من الأمور الهامة التي تلعب دوراً أساسياً في تداول العملات الأجنبية، كما أن استخدامها صحيحاً يمهد الطريق لإنشاء فرص تداول ناجحة. بكل تأكيد فإن فهم تأثير التحركات ومعرفة السوق بشكل أوضح سوف يعمل على الاستفادة من فرص تحقيق الأرباح وتقليل المخاطر وفتح حساباً للتداول في الفوركس. قم بالانضمام إلى الوسيط آفاتريد لكي تصل إلى مركزنا التعليمي الشامل وادخل عالم التداول بكل ثقة.

بعض الأسئلة الشائعة حول ربط العملة

  • ماذا يتم عند تعطيل ربط العملة؟

    إن ربط العملات ببعضها البعض يعمل على إنشاء مستوى تبادل مصطنع ولكن بصورة واقعية. وبالرغم من ذلك فيوجد الكثير من التهديدات حول الأسواق أو المضاربين أو المتداولين والذين قد يقومون برفض هذا الربط الذي يحدث. وهذه العملية تسمى كسر ربط العملة وعدم دفاع الدولة عن عملتها من كسر الربط، وهذا الأمر قد يؤدي إلى انخفاض قيمة العملة وانخفاض الاقتصاد المحلي لتلك الدولة.

     
  • ما هي مزايا ربط العملات الحقيقية؟

    يوجد الكثير من الأسباب التي تجعل بعض الدول تفضل ربط عملتها بعملة أخرى. ومن بين هذه الأسباب، تعزيز استقرار العملة المرتبطة، زيادة التجارة، زيادة الدخل الحقيق وزيادة الأرباح. وفي حالة عدم وجود أي مخاطر على سعر الصرف فإنه يمكن لأي دولة استخدام عملتها في الربط للاستفادة من عمليات التجارة والتبادل التي قد تتم. علاوة على ذلك فإن الاستثمار طويل الأجل يعتبر من أهم الفوائد عندما يزيل ربط العملة خطر الاضطرابات الاقتصادية.

     
  • ما هي عيوب ربط العملات؟

    من المهم على كل بنك مركزي يربط عملته بعملة أخرى أن يتابع دائماً عملية العرض والطلب على عملته وذلك من أجل ضمان عدم توازنها. كما أنه يجب عليه الاحتفاظ بكميات كبيرة من العملات الأجنبية لمواجهة أي عملية شراء أو بيع قد تحدث للعملة. علاوة على ذلك فمن المحتمل أن توجد بعض المشكلات في حالة ربط العملة بمعدل منخفض أو مرتفع. ففي حالة الانخفاض تنخفض القوة الشرائية للمستهلكين وتبدأ التوترات التجارية بين الدولة ذات سعر الصرف المنخفض وشركائها. أما في حالة الارتفاع فيكون من الصعب الدفاع عن ربط العملة، حيث أن الإنفاق الاستهلاكي الكبير سوق يؤدي إلى عجز تجاري وانخفاض في العملة المرتبطة. مما يلزم البنك المركزي بإنفاق الاحتياطيات الأجنبية لرفع نسبة ربط العملة. وفي النهاية وعندما تنتهي كل الاحتياطيات الأجنبية يتم كسر ربط العملة.

     

ابدأ التداول اليوم مع AvaTrade وتمتع بامتيازات الوسيط الحائز على جوائز عديدة وعالمية!