كيفية بناء نموذج تداول فوركس

كيفية بناء نموذج تداول فوركس

بناء نموذج تداول

إذا كنت تريد أن تكون تاجر فوركس ناجحًا، فستحتاج إلى بناء نموذج تداول فوركس، يُسمى أيضًا خطة تداول، واتباع القواعد المنصوص عليها في نموذجك. هذا صحيح للمتداولين المتقدمين وكذلك المتداولين المبتدئين. يمكنك العثور أدناه على الخطوات التي يجب اتباعها من أجل بناء نموذج تداول فوركس واختبار ربحيته قبل تنفيذه.

فهم التحليل الفني

في التحليل الفني ، تستخدم الرسوم البيانية التي تعرض تاريخ أسعار الأصل الذي تهتم به لتحليل الاتجاه المتوقع للسوق في المستقبل. من خلال التحليل الفني، يمكنك تحديد نقاط الدخول والخروج المربحة في السوق، والتي تسمى أيضًا أنماط الهارمونيك.

يختلف التحليل الفني عن نوع آخر من التحليل يسمى التحليل الأساسي لأنه يركز بشكل شبه حصري على تحركات الأسعار والسعر للأصل. على عكس التحليل الفني، يهتم التحليل الأساسي بالقوى الخارجية التي تحرك أسعار السوق. يمكن الجمع بين التحليل الفني والأساسي أو يمكن استخدامهما بشكل مستقل.

من خلال التحليل الفني، يركز المتداول على الأنماط التي تم إنشاؤها بواسطة السعر بمرور الوقت، ويحاول التنبؤ إلى أين سيتجه السعر بعد ذلك بناءً على تلك الأنماط التاريخية. نتيجة لذلك، غالبًا ما يُعتبر التحليل الفني أداة سوق محايدة. إذا كنت تستخدم التحليل الفني لتحديد الفرص الجيدة في أسواق الفوركس، فسوف تقوم بتحليل الحركات الحالية في سعر زوج العملات الذي تفكر فيه ثم تبحث لتحديد مستويات الدخول التي يحتمل أن تكون مربحة.

لا يوجد ضمان لتحقيق نتيجة مربحة عند استخدام التحليل الفني، ولكن يعتقد العديد من المتداولين أنه يمنحهم ميزة ويحسن من احتمالات صحتهم عند التنبؤ بالاتجاه الذي سيتخذه السوق.

أهمية التحليل الفني

كما ذكرنا أعلاه، سيستخدم معظم متداولي الفوركس التحليل الفني لمحاولة التنبؤ بالاتجاه الذي سيتخذه السعر بناءً على الأنماط التاريخية الحالية في السعر. هذا ممكن لأن تحركات السوق ليست عشوائية تمامًا. غالبًا ما يتم إنشاء الأنماط من خلال تحركات الأسعار، وإذا تمكنت من تحديد هذه الأنماط عند ظهورها، فهناك فرصة جيدة لأن يرى التجار الآخرون أيضًا ظهور نفس الأنماط. بهذه الطريقة، يكون الاتجاه شيئًا يكاد يكون محققًا ذاتيًا في كثير من الحالات. ولهذا السبب، فإن التجار هم الذين يساعدون بالفعل في إنشاء الأنماط الموجودة في أسعار السوق المتغيرة.

فهم التحليل الأساسي

شرح القسم السابق أساسيات التحليل الفني، وتعلمت كيف يركز بشكل أساسي على الأنماط التي أنشأتها تحركات الأسعار. هذه طريقة واحدة للنظر إلى الأسواق لتحديد الاتجاه الذي سيتخذه السعر.

هناك طريقة أخرى تسمى التحليل الأساسي، وهي توفر للمتداولين طريقة مختلفة لتحليل الأسواق ونقاط الضعف والقوة في الأصول قيد الدراسة من قبل المتداول.

ينظر المتداولون الذين يستخدمون التحليل الأساسي لفحص الأسواق إلى القوى والأحداث الخارجية التي من المحتمل أن يكون لها تأثير على تحركات قيمة العملة. وتشمل هذه القوى والأحداث الخارجية البيانات السياسية والاقتصادية، وكذلك الكوارث الطبيعية.

في الأساس، يهتم المحلل الأساسي باستخدام جميع المعلومات المتاحة له من أجل تحديد القوة أو الضعف النسبي للعملة قيد التحقيق. يتم التركيز بشكل كبير على البيانات والتقارير الاقتصادية، مثل الناتج المحلي الإجمالي للدولة وبيانات العمالة وتقارير التضخم والتغيرات في أسعار الفائدة وأي بيانات أخرى ترسم صورة فيما يتعلق بقوة اقتصاد البلد.

العوامل الأساسية التي تؤثر على العملات

كما ذكرنا أعلاه، يتم التركيز بشكل رئيسي في التحليل الأساسي على الأخبار والبيانات الاقتصادية الصادرة عن الدولة، ولكن هذه المعلومات بعيدة كل البعد عن العوامل الوحيدة التي تؤثر على تحركات أسعار العملات وأسواق الفوركس. فيما يلي قائمة ببعض العوامل الرئيسية التي يمكن أن يكون لها تأثير قوي على القيمة النسبية للعملة.

الكوارث الطبيعية

يمكن أن يكون لأي نوع من الكوارث الطبيعية مثل الأعاصير أو حرائق الغابات أو الفيضانات تأثير كبير على اقتصاد البلد، وبالتالي على قوة العملة أو ضعفها. أحد الأمثلة الجيدة جدًا على ذلك هو كارثة تسونامي التي ضربت اليابان في عام 2010. وكان لها تأثير مدمر هائل على القطاع الصناعي الياباني، مما أدى إلى تعطيل إنتاج المكونات الصناعية والسيارات والمكونات التكنولوجية. في المقابل، شهد الاقتصاد الياباني تباطؤًا في العامين التاليين.

التجارة العالمية

التجارة الدولية ليست سوى جزء واحد من اقتصاد البلد، ولكن تميل إلى أن يكون لها تأثير كبير على تحركات العملات. هذا لأنه عندما يزداد الطلب على منتجات وخدمات بلد ما، يزداد الطلب على عملتهم أيضًا لأن المشترين يحتاجون عادةً إلى عملة البلد الذي يشترون منه عند إجراء المعاملات. تعتبر التجارة الدولية جيدة جدًا لقوة العملة لأنها لا تعمل فقط على تحسين الناتج المحلي الإجمالي والعوامل الاقتصادية الأخرى في بلد ما، ولكنها في الواقع تزيد الطلب على عملة البلد بشكل مباشر.

الناتج الاقتصادي والنمو

يعتبر مؤشر النمو والإنتاج الأكثر مراقبة عن كثب هو الناتج المحلي الإجمالي للبلد أو الناتج المحلي الإجمالي للبلد. يلخص إجمالي إنتاج السلع والخدمات في بلد ما ويعتبر مؤشرًا على قوة اقتصاد البلد.

التضخم

عند قياس التضخم داخل بلد ما، ينظر المحللون إلى كل من مؤشر أسعار المستهلك (CPI) ومؤشر أسعار المنتجين. يقيس مؤشر أسعار المستهلك التغير في تكلفة السلع والخدمات الاستهلاكية ، بينما يقيس مؤشر أسعار المنتجين التغير في تكلفة السلع والخدمات للمصنعين والصناعة. ارتفاع التضخم يمكن أن يضعف العملة.

اسعار الفائدة

معدل الفائدة داخل الدولة هو أحد أقوى المؤشرات على قوة أو ضعف العملة. تؤدي أسعار الفائدة المرتفعة إلى زيادة الطلب على العملة حيث يتطلع المستثمرون إلى الاستفادة من الفائدة المرتفعة التي يمكنهم تحصيلها على الاستثمارات.

الظروف السياسية

يساعد الاستقرار السياسي في دعم عملة الدولة، بينما يمكن أن يؤدي عدم الاستقرار إلى ضعف العملة.

السياسات المالية

وتشمل هذه أشياء مثل الميزانيات الحكومية والإنفاق، وكذلك الضرائب. قد يختار المستثمرون عدم الاستثمار في بلد به ضرائب مرتفعة أو سياسات مالية سلبية.

السياسات النقدية

هذه هي السياسات التي وضعتها البنوك المركزية، مثل أسعار الفائدة قصيرة الأجل، وشراء الأصول، وعرض النقود. كل هذه السياسات يمكن أن يكون لها تأثير قوي على قوة أو ضعف العملة. اقرأ المزيد عن السياسة المالية مقابل السياسة النقدية هنا.

اختيار نقاط الدخول والخروج

بغض النظر عن النهج المستخدم، يمكن لتجار الفوركس دائمًا توقع التعرض للمخاطر. هذا ما يجعل من الضروري جدًا للمتداولين فهم حركة السعر عند وضع الصفقات والخروج منها. عند بناء نموذج تداول فوركس، عليك دائمًا التفكير في المفاهيم الأساسية الأربعة التالية في حركة السعر:

  • الدعم والمقاومة: تشير هذه إلى مستويات الأسعار المهمة التي منعت السعر تاريخيًا من الارتفاع (المقاومة) أو الانخفاض (الدعم). هذه هي في الأساس نقاط انعطاف للعرض والطلب.
  • الاختراق: عندما يتحرك السعر عبر مستوى دعم أو مقاومة محدد، يطلق عليه الاختراق. تعتبر هذه إشارات قوية تشير إلى بداية اتجاه جديد أو مستمر.
  • الفجوات: تحدث الفجوة عندما يقفز السعر فوق مستويات معينة، مما يترك “فجوة” في حركة السعر. إنه مؤشر قوي على قوة جانب واحد من السوق أو الجانب الآخر. إحدى السمات الغريبة للفجوات هي أن حركة السعر المستقبلية تميل دائمًا إلى سد هذه الفجوات.
  • الاتجاه الجانبي: هذا عندما يظل السعر داخل نطاق ضيق، مرتبطًا بمستويات دعم ومقاومة قوية. يمكن لنموذج التداول المبني على اتجاه جانبي إما أن يقايض مستويات الدعم والمقاومة هذه ، أو يمكنه البحث عن الاختراقات.

إدارة مخاطر التداول

بدلاً من مجرد قبول المخاطر في نموذج التداول الخاص بك، يجب أن تبحث عن طرق لإدارة تلك المخاطر لإبقائها تحت السيطرة. فيما يلي طريقتان للقيام بذلك:

  • تجنب الإفراط في التداول: بينما قد تميل إلى “المراهنة على كل شيء” في سوق متقلب، تنص استراتيجيات إدارة المخاطر على عدم المخاطرة بأكثر من 2٪ من حساب التداول الخاص بك في أي صفقة تداول واحدة.
  • قم بإعداد أوامر وقف الخسارة: ليست صفقاتك الرابحة فقط هي التي ستؤدي إلى نجاح تداول الفوركس. إنها أيضًا الطريقة التي تدير بها خسائرك بشكل جيد. يمكن أن يؤدي وضع أوامر وقف خسارة جيدة إلى تقليل خسائرك ، كما أنه يلغي الحاجة إلى مراقبة التداولات باستمرار.

اختبر نموذج تداول الفوركس الخاص بك

بمجرد الانتهاء من وضع خطة، يجب أن تأخذ الوقت الكافي لاختبارها باستخدام حساب تجريبي قبل المخاطرة بأي أموال حقيقية. سيتيح لك اختبار أي نموذج تداول فوركس بهذه الطريقة معرفة فرصة كونه مربحًا عند استخدامه في ظل ظروف تداول حقيقية.

تتمتع بعض منصات التداول أيضًا بالقدرة على إجراء اختبار رجعي لنموذج تداول ، والذي يتضمن محاكاة التداولات بناءً على حركة السعر التاريخية لزوج العملات. الاختبار الخلفي ليس مثاليًا، ولكنه قد يكون مفيدًا في تحديد احتمالية النجاح في أي استراتيجية تداول.

بمجرد أن تثق في قدرة نموذج التداول على جني الأرباح، يمكنك البدء في استخدامه في التداول الخاص بك.